2- الكتاب المقدس

حالة الالتحاق
غير ملتحق
السعر
مغلق
البدء
هذا مساق مغلق حاليًا

بيانات المساق

اسم المساق : الكتاب المقدس
عدد المحاضرات : 16
عدد الساعات : 16
المرحلة : تأسيسي
مدرس المادة : د.منقذ السقار

حول الأستاذ الشارح

وصف المساق

مازال الصادقون في كل عصر وجيل يبحثون عن الهدى والنور ، وقد أرسل الله رسله ، حاملين للهدى والبينات والنور ﴿ إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ﴾ ] المائدة : 44 ، ] ﴿ وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ ﴾ ] المائدة : 46 . ] ثم جاء القرآن الكريم ، الكتاب الخاتم أيضا للدلالة على النور والهدى ﴿ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِير قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ ) 15 ( يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَا ط مُّسْتَقِي م ﴾ ] المائدة : 15 -16 .] إلا أن كتب الله المنزلة على الأنبياء السابقين ف قدت بسبب ظروف كتابتها وطريقة حفظها ، وتعرضت للتحريف والضياع ، فضلّ البشر وتاهوا عن الهدى والنور ، وتوارث الناس كت ب ا بديلة ن سبت إلى الله ، لكنها كانت خالية إلا قلي لا من الهدى والنور ، فقد حملت هذه الأسفار المكتوبة في طياتها ضعف البشر وجهلهم ، فجاءت هذه الكتابات متناقضة غاصّة بالكثير مما لا يرتضي العقلاء نسبته إلى الله ووحيه القويم . وهذا لا يمنع أن يكون في هذه الأسفار بعض أثارة من هدي الأنبياء وبقايا من وحي السماء ، لكنها كما أسلفت غارت في بحور من تخليط البشر وتحريفهم .

هذا مجمل إيمان المسلمين في الكتب السابقة ، فهم يؤمنون بالكتب التي أنزلها الله على أنبيائه ، لكنهم يرفضون أن يقال عن أسفار العهد القديم ، أنها كلمة الله ، وإن حوت بعض كلمته وهديه . وقد نهجت في هذه السلسلة منهج الغوص في طيات الكتب المقدسة عند النصارى ، لأبحث من خلال الركام الكبير من الباطل عن أثارة الحق الذي نطقت به الأنبياء ، لأقيم من خلاله الحجة على أولئك الذين يؤمنون بقدسية هذه الكتب. وقد أيدت ما بين يدي من نصوص بأقوال علماء الكنيسة ، ومجامعها ومؤسساتها، كما استأنست بأقوال أحرار الفكر والأكاديميين الغربيين الذين أنطقتهم الحقيقة بشيء من الإجابات التي نبحث عنها في هذه السلسلة ، سلسلة الهدى والنور. والله أسأل أن يهدينا جميعا لما اختلفنا فيه من الحق بإذنه ، إنه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.

د . منقذ بن محمود السقار

التقييمات والمراجعات

4.8
متوسط التقييم
4 التقييمات
5
3
4
1
3
0
2
0
1
0
ما هي تجربتك؟ نود أن نعرف!
محمد الكانون
تم النشر منذ 5 أيام مضت
تقييم

ما شاء الله على الدكتور منقد السقار, شرحه للمساق ممتاز, جزاه الله خيرا, و جزى الله جميع الدكاترة خيرا.

×
عرض الصورة
احمد الهنيدي
تم النشر منذ أسبوع واحد مضت
معلومات غزيرة

الدكتور منقذ السقار يفتح علينا بمعلومات قيمة جدا والله ابحث عنها عن الانترنت لستزيد منها فلا اجده مرجعا او مصدرا خير منه جزاه الله عنا كل خير

×
عرض الصورة
البشير منصور
تم النشر منذ أسبوعين مضت
بارك الله فيكم

بارك الله فيكم

×
عرض الصورة
حسام الدين محمد
تم النشر منذ أسبوعين مضت
علم ينتفع به في ميزان حسناتكم

من أفضل المساقات التي حضرتها بارك الله في الجميع

×
عرض الصورة
عرض المزيد من المراجعات
ما هي تجربتك؟ نود أن نعرف!
Scroll to Top